05312020الأحد
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

أول عملية زراعة فك باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد في أستراليا

بعد رحلة معاناة مع مرض السرطان، خضعت سيدة لعملية إعادة بناء الفك والأسنان، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، هي الأولى في أستراليا، بعد أن تعرض وجهها للتشوه عقب إزالة 80 % من فكها العلوي "صورة أرشيفية".

وقد خضعت أنيليا مايبيرج بعد معاناتها مع مرض السرطان، لعملية إعادة بناء الفك والأسنان، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، هي الأولى في أستراليا، بعد أن تعرض وجهها للتشوه عقب إزالة 80 % من فكها العلوي.

استمرت الجراحة لخمس ساعات، تلتها عدة زيارات لعيادة الأسنان، تم خلالها زراعة فك داخل إطار مصنوع من التيتانيوم في وجهها، واستخدم هذا الإطار في تثبيت الرقع العظمية، مما ساهم في نجاح عملية زراعة الأسنان.

وذكر جورج ديمتروليس الجراح المشرف على هذه العملية، أن الإطار المزروع بث الحياة في وجه مايبرج مرةً أخرى.

وعقب نجاح العملية، أعربت مايبيرج عن سعادتها البالغة نظراً لأن وجهها أصبح يبدو طبيعياً مرةً أخرى، بعد أن كانت تعاني من نظرات الناس لها أثناء سيرها في الشارع قبل إجراء العملية.

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

6 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع