10282020الأربعاء
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

"ستراتا" تستعرض رؤيتها لمصنع المستقبل

تشارك "ستراتا للتصنيع" ش.م.خ، الشركة المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، في معرض "هانوفر ميسي" الصناعي الدولي في مدينة هانوفر بألمانيا الاتحادية خلال الفترة من 24 -28 أبريل الجاري، وذلك ضمن الجناح الإماراتي الذي الذي تقوده وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، ويضم مجموعة من المؤسسات الصناعية والجهات والهيئات الحكومية وشبه الحكومية إلى جانب نخبة من أبرز مؤسسات القطاع الخاص بالدولة/ ، ويسلط الضوء على آخر المستجدات التكنولوجية والفرص الاستثمارية في الدولة.

وستسلط "ستراتا"، خلال مشاركتها في المعرض، الضوء على مساهمتها في تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي الإماراتي في إطار السعي لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية "2030"، والتي تهدف إلى بناء اقتصاد متنوع ومستدام قائم على المعرفة والابتكار. كما تستعرض الشركة جهودها الهادفة إلى دعم قدرة القطاع الصناعي الإماراتي التنافسية على المستوى العالمي من خلال تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها في مصنع المستقبل، مصنعها الجديد في مجمع "نبراس لصناعة الطيران" في مدينة العين – إمارة أبوظبي.

ويوفر المعرض فرصة فريدة لشركة "ستراتا" لاستكشاف فرص التعاون والشراكة مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لدعم جهودها في بناء مصنع "ستراتا 2.0". ومن المقرر أن يوظف المصنع، الذي أعلنت الشركة عن نيتها تأسيسه خلال شهر مارس الماضي، أرقى تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة مثل تقنيات الأتمتة والحوسبة الإدراكية، والبيانات الضخمة، وتطبيقات إنترنت الأشياء الصناعية وغيرها من التقنيات التي ستساهم في تبني نموذج فريد لمصنع المستقبل، والذي سيساهم في إحداث تحول جذري في عمليات التصنيع في "ستراتا".

وتأتي مشاركة هذه الجهات الوطنية بهدف تسليط الضوء على التقدم الصناعي الكبير الذي تشهده إمارة أبوظبي ودولة الإمارات ، ورؤية دولة الإمارات الهادفة إلى تعزيز مكانتها على خارطة الصناعة العالمية. وتعد الشركات الصناعية الإماراتية التي استطاعت تكريس موقعها كمساهم أساسي في العديد من القطاعات الصناعية المتقدمة بما في ذلك شركة "ستراتا" ومساهمتها الهامة في قطاع صناعة الطيران العالمي تجسيداً واضحاً لهذه الرؤية الطموحة.

وتعليقاً على مشاركة "ستراتا" في المعرض، قال إسماعيل علي عبدالله، نائب الرئيس التنفيذي للشركة: "نفخر بقدرة شركة ستراتا وغيرها من الشركات الصناعية الإماراتية المتميزة على تحويل شعار "صنع بفخر في الإمارات" إلى واقع ملموس على المستوى العالمي. كما نفخر بمساهمة ستراتا في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية "2030". وحظت ستراتا، منذ تأسيسهافي العام 2009، بثقة كبرى شركات صناعة الطائرات العالمية لما تميزت به منتجاتها من أجزاء هياكل الطائرات من جودة عالمية ولقدرة الشركة على الالتزام بجداول التسليم المتفق عليها مع شركات صناعة الطائرات. وانطلاقاً من حرصنا على المساهمة في تطوير الصناعة الوطنية، وتدعيم قدرتنا التنافسية، فإننا نعتزم بناء "مصنع المستقبل"، والذي سيوظف أرقى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ما سيمكننا من تعزيز دورنا ضمن سلاسل القيمة العالمية لصناعة الطيران."

وكان إسماعيل علي عبد الله قد كشف عن تفاصيل المصنع الجديد خلال الدورة الافتتاحية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، القمة الصناعية الأولى من نوعها على المستوى العالمي والتي استضافتها إمارة أبوظبي خلال شهر مارس الماضي. ومن المقرر أن يُقام المصنع ضمن مجمع "نبراس لصناعة الطيران" في العين، وستبلغ مساحته الإجمالية نحو 60 ألف متر مربع. وسيوظف المصنع الجديد حلولاً مبتكرة تساهم في تحقيق تغير جذري في طرق الإنتاج التقليدية في قطاع صناعة الطيران. وستتمكن ستراتا، عبر استخدام التقنيات الذكية والطباعة ثلاثية الأبعاد، من اعتماد عمليات تصنيع فريدة ومبتكرة توفر للشركة القدرة على مراقبة العمليات بشكل فوري، وتدعم عملية صنع القرار باستخدام الحوسبة الإدراكية بما يعزز الفعالية، ويقلص الهدر، ويرفع مستويات الجودة، ويحقق أعلى قيمة مضافة للمساهمين والموظفين والشركاء من شركات صناعة الطائرات العالمية. وستتمكن ستراتا من خلال تطبيق رؤيتها الرقمية الجديدة من تحقيق الريادة في قطاع صناعة الطيران العالمي.

وأضاف عبدالله: "نسعى من خلال مشاركتنا في معرض هانوفر ميسي إلى تأكيد دورنا المتنامي كمساهم أساسي ضمن سلاسل القيمة العالمية لصناعة الطيران يحظى بثقة شركائه الحاليين من كبرى شركات صناعة الطائرات العالمية والمحتملين من جميع أنحاء العالم. ولا شك في أن هذه الثقة ترتكز على توظيفنا لأحدث التقنيات المتطورة عملياتنا الصناعية وعلى تميز كوادرنا الوطنية. وسنواصل سعينا للمساهمة في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية "2030"، والتي تهدف إلى بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة."

وستشارك "ستراتا" في دورة "منتدى الإمارات السنوي للاستثمار والأعمال" السادسة، والتي تعقد على هامش المعرض، وذلك ضمن حلقة نقاش تضم شخصيات إماراتية رفيعة المستوى تناقش قضية "الابتكار والتكنولوجيا في دولة الإمارات".

يشار إلى أن "ستراتا" تشارك في المعرض للمرة الثانية، إذ تمثل دورة هذا العام من المعرض التجاري الدولي الرائد فرصة للشركات للترويج لتقنياتها الصناعية، وتسليط الضوء على آخر التطورات في مجال الأبحاث والتطوير والأتمتة الصناعية وتكنولوجيا المعلومات والتوريد الصناعي وتقنيات الإنتاج والخدمات في مجال الطاقة والتنقل.

ويعد معرض "هانوفر ميسي" أكبر ملتقى صناعي على الصعيد العالمي حيث يستقطب عدداً هائلاً من العارضين الذين يأتون من شتى بقاع العالم إلى ساحته الواقعة بمدينة هانوفر. ويتألف الجناح الإماراتي الذي تنظمه دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي من منصتين تتوزعان على قاعتين بمساحة إجمالية تصل إلى 1000 متر مربع، وتستعرض فيه 15 جهة مشاركة أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في الدولة، ويتوقع حضور أكثر من 250 ألف شخص من الزوار ورجال الأعمال والمسؤولين الرسميين من شتى أنحاء العالم.
www.strata.ae

 

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

44 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع