09302020الأربعاء
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

ابتكار تقني يجعل الطابعات الثلاثية الأبعاد أسرع بـ 100 مرة من مثيلاتها التقليدية

ابتكر باحثون من جامعة ميتشيغان الأمريكية، طريقة جديدة للطباعة الثلاثية الأبعاد، تصل إلى 100 مرة أسرع من عمليات الطباعة الثلاثية الأبعاد التقليدية، ما يعني تحولا كبيرا في هذا المجال.

وقال تيموثي سكوت، الأستاذ المساعد في الهندسة الكيميائية في جامعة ميتشيغان، لموقع "digitaltrends": "لقد أظهرنا القدرة على تقوية مادة الراتنج السائل مع منع تصلبه عن طريق إضافة ضوء موجي مختلف".

واختلفت هذه الطريقة للطباعة ثلاثية الأبعاد عن الطريقة التقليدية للطباعة الحجرية (SLA)، حيث تتضمن هذه الطريقة عرض صورة ثنائية الأبعاد على راتنج سائل فائق الفعالية لعمل طبقة صلبة محددة، ليتم بعد ذلك تجميعها لإنشاء مجسم ثلاثي الأبعاد، لكن للأسف، على حد قول الباحثين ، يمكن أن تكون SLA بطيئة جدا.

لكن في الأسلوب الجديد، توصل الباحثون إلى كيفية استخدام مصباحين للتحكم في تصلب مادة الراتنج ليظل سائلا، وهذا يسمح بتشكيل الراتنج إلى أنماط أكثر تعقيدا بشكل أسرع.

وقال سكوت إن الخطوة التالية في هذا الصدد البحث هي التدخل في مادة الراتنج لتشمل خصائص كيميائية وميكانيكية وحرارية محسنة لبناء طابعة نموذجية كاملة عالية الدقة.

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

49 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع