05282020الخميس
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

إرسال طابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد إلى المحطة الفضائية الدولية

أعلن مركز "غاغارين" الروسي لتدريب رواد الفضاء نيته إرسال نسخة جديدة من الطابعة الأحيائية الثلاثية الأبعاد إلى المحطة الفضائية الدولية، وذلك على متن مركبة "سويوز - أم أس - 11" المأهولة التي ستنطلق إلى الفضاء يوم 3 ديسمبر القادم.

من جانبه قال مدير مختبر"3D Bioprinting Solutions" الروسي المصنع للطابعة الأحيائية الثلاثية الأبعاد يوسف أسواني في وقت سابق بأن النموذج الاحتياطي للطابعة الثلاثية الأبعاد جاهز وسيرسل عما قريب إلى قاعدة "بايكونور" الفضائية الروسية لإطلاقه إلى المحطة الفضائية.

هذا وينوي المختبر إجراء تجربة طباعة الأنسجة الحية بتقنية الأبعاد الثلاثية على متن المحطة الفضائية الدولية.

وقال مدير المختبر إن الهدف الرئيس للتجربة هو اختبار طريقة جديدة لإنتاج أعضاء الإنسان الحية بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد في ظروف انعدام الجاذبية.

وبفضل مشاركة مؤسسة "روس كوسموس" وشركة "إينيرغيا" الروسية المصنعة للصواريخ الفضائية في التجربة، سيتم تقليص الفترة من 4 أعوام إلى عام واحد.

وأضاف أن الطابعة المغناطيسية ثلاثية الأبعاد، التي قام المختبر بتصميمها وتصنيعها، تسمح بإنتاج الأعضاء والأنسجة المتكيفة مع ظروف الإشعاع الفضائي. ومضى قائلا إن نتائج التجربة ستستخدم فيما بعد لدراسة إمكانية إنتاج أعضاء الجسم الأكثر تعقيدا، ووضع أنظمة حماية رواد الفضاء من الإشعاع الفضائي أثناء الرحلات الفضائية المأهولة الطويلة.

يذكر أن النسخة الأولى من الطابعة الإحيائية الثلاثية الأبعاد تحطمت اثناء الهبوط الاضطراري لمركبة "سويوز أم أس - 10" برائدي الفضاء الروسي والأمريكي في أكتوبر الماضي .

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

7 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع