05312020الأحد
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

شركة أسنشل تستحوذ على شركة ميديا لينك

 

أعلنت اليوم شركة "أسنشل"، وهي الشركة العالمية الإعلامية الرائدة في مجال الأعمال المباشرة بين الشركات والمدرجة في بورصة لندن، أنها وافقت على شراء 100 في المائة من أسهم شركة "ميديا لينك"، وهي شركة الخدمات الاستشارية والتجارية التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً رئيسياً لها.


"ميديا لينك" هي شركة خاصة في مجال الأعمال التجارية تدفع بالميزة التنافسية من خلال الخدمات التجارية الاستشارية لمجموعة واسعة من الشركات التي انتشرت في المرحلة الولى وتحولت إلى كيانات عالمية راسخة عبر قطاعات وسائل الإعلام والتسويق والإعلان والترفيه والتكنولوجيا.
وقال دنكان باينتر، الرئيس التنفيذي لشركة "أسنشل":
"’ميديا لينك‘ هي الشركة الرائدة في القطاع الخاص بها، مع حضور قوي وواضح للغاية للعلامة التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية. ’ميديا لينك‘ تناسب عروضنا القائمة في ’أسنشل‘، وإنني أثق من أنه يمكننا المساعدة في تسريع الأعمال في ’ميديا لينك‘ في الأسواق الجديدة عن طريق استخدام الأصول والبنية التحتية على مدى الأشهر والسنوات المقبلة. وإنني أشهد على التآزر بين ’ميديا لينك‘ وحافظتنا من المنتجات للمساعدة بشكل ملموس في تسريع الأعمال الموجودة لدينا وخلق قيمة إضافية للمساهمين".
تأسست "ميديا لينك" عام 2003 من قبل مايكل كاسان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة، التي توظف أكثر من 120 موظف في الولايات المتحدة الأمريكية. وستقوم الشركة بتعزيز وتسريع استراتيجية العمل الخاصة ب"أسنشل"، التي تتمثل بامتلاك الشركات والعلامات التجارية الكبيرة والعالمية الرائدة في الأسواق حيث تقدم المعلومات الموثوقة والصلات الثمينة لرجال الأعمال المهنيين.
وقال مايكل كاسان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "ميديا لينك" في معرض تعليقه على الأمر:
"إنها لحظة التحول بالنسبة ل’ميديا لينك‘. باعتبارنا مدفوعين من قبل البصمة العالمية ل’أسنشل‘ والموارد المشتركة والمواهب الخاصة بمنظماتنا، سنقوم بكتابة أعظم فصل في تاريخ ’ميديا لينك‘. ونحن نتطلع إلى التعاون من أجل تحقيق النمو وفرص جديدة لكل من الشركتين".
وسيواصل كاسان تولي منصبه باعتباره الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ميديا لينك"، وسيعمل بشكل وثيق مع باينتر من أجل دمج الأعمال وتسريعها، والاستفادة من الأصول والبنية التحتية الخاصة ب"أسنشل" على مدى الأشهر والسنوات المقبلة.
هذا وعملت "ميديا لينك" مع عملاء "كان ليونز" منذ العام 2011. الحياد هو المحور الرئيسي في كل من الشركتين، وسيتم تشغيلهما بشكل مستقل. وستواصل "ميديا لينك" بناء علاقتها مع "كان ليونز" والبدء بعلاقات أخرى جديدة مع منتجات "أسنشل" عند الاقتضاء.
ومن المتوقع استكمال العملية الخاضعة لتراخيص القوانين التنظيمية الأمريكية، خلال الشهر المقبل، وعند الانتهاء، ستشكل "ميديا لينك" جزءاً من قسم خدمات المعلومات في "أسنشل". كما تعامل المستشارين الخاصين بأرييه بوركوف في "ليون تري" كشركاء ماليين ل"ميديا لينك" مع شريك "ليون تري"، بن براون، الذي تولى منصب المستشار الرئيسي.
www.ascential.com

 

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

3 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع