10272020الثلاثاء
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

مصر: 12 مليون تكلفة تطوير مطابع جامعة عين شمس

أعلن الدكتور محمد الحسينى الطوخى نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، عن الانتهاء من تطوير وتجديد مطبعة الجامعة كليًا وذلك على 3 مراحل بدأت بصيانة وإعادة تشغيل الأجهزة بالمطبعة، التعاقد وإنشاء مطبعة رقمية تختص بطباعة الدوريات العلمية والكتب، استحداث ماكينة طباعة أوفست إضافة إلى أدوات مساعدة للتشغيل مثل ماكينة المقص، وذلك لإنتاج ورق التصوير اللازم للجامعة، ماكينة لعمل البانر بكافة أنواعها.

وبلغت تكلفة تطوير مطابع جامعة عين شمس 11 ماكينة بتكلفة 12 مليونا و300 ألف جنيه، لتغطي بذلك كافة احتياجات الجامعة في الطباعة بما فيها "البنرات، الكتب، المجلات، مشاريع التخرج للطلاب"، في خطوة لتوفير ما يتم إنفاقه في الطباعة خارج

الجامعة.

وقال مدير عام المطابع بجامعة عين شمس توفيق صالح ضمن التقرير الذي نشرته "صدى البلد"، إن المطبعة الرقمية الجديدة بجامعة عين شمس، تعد ضمن أقسام مطبعة الجامعة العامة، وتقوم بجميع عمليات الطبع والتجليد وملحقاتها الخاصة لمختلف الكليات، ووحدات الجامعة، وفروعها، ومستشفياتها بتقنية "الديجيتال"، وتعتبر مكملة للمطبعة العامة في توفير مطبوعات الجامعة بما فيها مشاريع التخرج للطلاب.

وأضاف صالح أن التكلفة الإجمالية للمطبعة الجديدة بلغت 8 ملايين جنيه، وأنه تم الأسبوع الماضي تركيب ماكينة "أوفست 2 لون" جديدة بمطابع الجامعة وبلغت تكلفتها 3 ملايين جنيه، كذلك إضافة ماكينة طباعة “بنرات” من أحدث أنواع الماكينات، بتكلفة 500 الف جنيه، وتعتبر من أحدث الماكينات الموجودة بمقاس 3.2 متر، وهي صناعة كورية وتكلفة طباعة المتر 25 جنيها سواء للطلاب أو أساتذة الجامعة، وماكينة قص جديدة تكلفتها 800 الف جنية.

وأوضح مدير المطابع أن عدد عمال المطبعة في حدود 200 فرد، وهناك محاولات إحلال وتجديد للأفراد المحالين إلى المعاشات، بالرغم من قرار وقف التعيينات الجديدة من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وذلك من خلال موارد الصندوق الخاص بالمطبعة للحاجة الملحة فقط.

وأشار صالح، إلى أن المطبعة الرقمية ستوفر على الجامعة مبالغ كثيرة كانت تنفق في المطابع الخارجية، مؤكدًا أن قرار مجلس الجامعة بعدم طبع أي دوريات بالمطابع الخارجية، حيث تهدف المطبعة الجديدة الي تقديم خدمه متميزة سواء للطلاب أو اعضاء هيئة التدريس، بدون التقيد بعدد نسخ أو حد أدني للعدد، مع مراعاة السعر التنافسي، وأوضح أن الشيكات المحصلة تورد للبنك المركزي في حساب صندوق المطبعة الخاص، تحت اشراف الجهاز المركزي للمحاسبات والوحدات الخاصة بجامعة عين شمس.

ومن جانبه قال نوح سامي، أحد المهندسين المشرفين علي المطبعة الجديدة، إن هناك مراحل للطباعة، فقسم الكمبيوتر يقوم بتجهيز الاعمال الطباعية بمختلف انواعها من خلال التصميم والاخراج الفني، كذلك قسم المونتاج، مؤكدا أن التدريب على المكاينات الجديدة تم بجامعة دمنهور لوجود نفس الماكينات بها من عامين.

وأضاف سامي، أن المطبعة تضم 8 ماكينات مختلفة المهام بينهم 2 ماكينة "OCE" والتي تمثل خط انتاج كامل واحد لون شامل التغليف والتجليد، بالإضافة إلى 2 ماكينة "RICOH" طباعة ألوان عالية التقنية، وأن المطبعة تضم أيضا ماكينات تصوير فائقة السرعة وماكينة للسلفنة، وماكينة قص كهربائي رقمي، وماكينة بانر.

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

46 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع