05282020الخميس
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

300 جهة عارضة تشارك ضمن معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018

انعقد منتصف شهر يناير الحالي، معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018 في دبي، أكبر معرض في مجال الطباعة واللوحات والتصميمات الإعلانية في منطقة الشرق الأوسط، بمشاركة أكثر من 300 جهة عارضة إقليمية ودولية من 35 بلداً حول العالم، وذلك لاستكشاف الفرص المتاحة في المنطقة، والاستثمار في هذا القطاع البالغة قيمته نحو 35 مليار دولار.

افتتحت المعرض منى المرّي المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، رافقها عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة "إنترناشيونال إكسبو كونسلتس"، الجهة المنظمة للمعرض.

ومن العلامات التجارية الرائدة التي استعرضت حلولها في المعرض: "كانون الشرق الأوسط"، و"إبسون"، "إتش بي"، "إيه إف أي"، و"كوبترا جرافيك"، و"ساين تريد"، و"ماسون لايت"، و"فليكس أوروبا"، و"جاكيز"، و"أوكي يوروب"، و"ويل كير إنفوتيك، و"بلو راين"، و"الإمارات للكومبيوتر"، وغيرها من العلامات التجارية التي كشفت النقاب عن بعض من أحدث ابتكاراتها خلال المعرض.

هذا وأكدت منى المري على أهمية قطاع الطباعة والإعلان لمواكبته حركة التنمية ضمن مختلف قطاعات الدولة، علاوة على النمو المطرد لهذا النشاط المرتبط بكافة القطاعات الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي، في الوقت الذي تمثل فيه دبي البوابة المثالية للشركات العالمية العاملة في هذا المجال إلى أسواق المنطقة.

من جهته، قال عبدالرحمن فلكناز: «نحتفل في المعرض بمسيرة حافلة امتدت لأكثر من 20 عاماً، جمع المعرض خلالها أبرز القادة والمبتكرين في هذا القطاع»، مشيراً إلى أن «قيمة قطاع الطباعة واللوحات الإعلانية في دولة الإمارات، وبقية دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تقدر بنحو 35.1 مليار دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن يشهد نمواً سنوياً عبر قطاعاته المختلفة، لتصل قيمته إلى 54 مليار دولار بحلول عام 2022».

وأوضح أن «الاستثمارات الحكومية الكبيرة في البنية التحتية، ونمو مؤسسات التجزئة الكبيرة ومراكز التسوّق، تعدّ عاملاً أساسياً في تحفيز هذه السوق»، لافتاً إلى أن «معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية، وباعتباره أكبر معرض من نوعه في المنطقة، يهدف إلى دعم نمو هذا القطاع، وأصحاب المصلحة فيه».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «إنترناشيونال إكسبو كونسلتس»، شريف رحمن: إن «زيادة عدد الزوار التجاريين المسجلين مسبقاً، يعدّ بمثابة مقياس مهم للمكانة المتنامية التي يحظى بها المعرض، ويسرنا أن نرى تقدماً ملحوظاً في دورة هذا العام منذ اليوم الأول». وأضاف: «بات المعرض اليوم منصّة رئيسة لإطلاق أحدث التقنيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واستقطاب أعداد متزايدة من الزوار سنوياً، وقد طرح المعرض مجموعة مميزة من أحدث ابتكارات المنتجات التي ستدخل السوق هذا العام، ونحن واثقون بأننا سنشهد خلاله حجماً كبيراً من الصفقات التجارية».

وتابع رحمن: «كما هي الحال دائماً، نستضيف خلال المعرض أبرز المبتكرين والعارضين في القطاع، ونقدم أفضل الابتكارات والتقنيات في مجال الطباعة واللوحات الإعلانية. ويتضمن المعرض أجنحة أكثر تخصصاً لتلبية الاحتياجات المتطوّرة في مجال اللوحات الرقمية والتجزئة والمنسوجات والتشطيبات والتصنيع، وبالتالي توليد مستويات كبيرة من الفرص المجزية. ولذلك يشكل معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018 فرصةً مواتية بالنسبة للعارضين والزوار على حدٍ سواء».

من جانبهم، يتطلع العارضون في معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية إلى مزيد من التفاعل مع العملاء المحتملين، واكتشاف أسواق جديدة، والاستفادة من فرص الأعمال الجديدة المتاحة، ومع تنامي حجمه على مدى أكثر من 20 عاماً، يعدّ المعرض حدثاً رئيساً للمعنيين بهذا القطاع، مع تضمنه مسابقات وورش عمل وندوات يعقدها خبراء القطاع.

يشار إلى أن معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية، يعد منصّة متكاملة تتيح للقطاع إمكانية التفاعل مع صانعي اللوحات الإعلامية ومحترفي الطباعة والمنتجين في هذا المجال، والمهندسين المعماريين، والوكالات الإعلامية، ومطوّري العقارات، واستشاريي العلامات التجارية.

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

7 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع