12032020الخميس
Last updateالجمعة, 13 آذار 2020 3pm

بإمكان الأعمال التجارية أن توفر أكثر من 61 مليون دولار أمريكي سنوياً باستخدام تقنية الطابعات النافثة للحبر حسبما ورد في أحد الأبحاث المستقلة الجديدة

تحقيق إنتاجية أكبر تصل إلى 4.5 أيام عمل عند التحويل من الطابعة الليزر إلى الطابعة النافثة للحبر

بإمكان الأعمال التجارية أن توفر نحو 4.5 أيام من تكلفة العمالة سنوياً أي ما[1] يفوق 61 مليون دولار أمريكي سنوياً وفقاً لشركة "إبسون" وذلك من واقع الاختبارات الجديدة المستقلة التي أجرتها مختبرات بايرز لابوراتوري (BLI) ش.ذ.م.م. في أوروبا الغربية. وقد جاءت هذه النتائج في الوقت الذي كان من المتوقع فيه أن يزيد الطلب على الطابعات النافثة للحبر بنسبة 13 بالمائة سنوياً وأن يبلغ نصيبها 34 بالمائة من إجمالي سوق الطابعات المستخدمة في الشركات بحلول عام 2019 (المصدر: شركة IDC لأبحاث السوق).

يكشف التقرير الذي أجرته شركة "إبسون" للطابعات في دول أوروبا الغربية عن أن التحول من طابعات الليزر إلى الطابعات النافثة للحبر باستخدام ماكينات إبسون للطباعة والنسخ Epson’s WorkForce Pro وأن الشركات التي يعمل فيها من 100 إلى 499 موظفاً بإمكانها أن توفر قيمة مجمعة تفوق 5 ملايين دولار أمريكي شهرياً وذلك بفضل العدد الأقل من التدخلات المطلوبة من المستخدمين والتكاليف الأقل للطاقة والقدر الأقل من النفايات وقصر وقت الصيانة.

توضح النتائج الأساسية لدراسة إبسون التي أجرتها على أساس البحث المقدم من مختبرات بايرز لابوراتوري بصفة عامة أن طرز ماكينات إبسون للطباعة والنسخ Epson’s WorkForce Pro:

تكون أسرع ثلاثة أضعاف ونصف من الطابعات الليزر والطابعات الملونة عند إخراج الورقة الأولى[2]
تكون أسرع مرتين من الطابعات النافثة للحبر المنافسة من حيث إخراج الورقة الأولى2
بإمكانها اختصار زمن تدخلات المستخدم بنسبة تصل إلى 100% مقارنةً بالطابعات الليزر الملونة والعادية التي تنتج 40,000 نسخة (وفقاً لطرز ماكينات الطباعة والنسخ WorkForce Pro RIPS)[3]
يمكن أن توفر نحو 100 دقيقة من وقت العامل المستغرق في التدخلات مقارنةً بالطابعات الليزر الملونة والعادية[4]
يمكن أن توفر نحو 4.5 أيام عمل سنوياً1
تُمكِّن الشركات في أوروبا الغربية مجتمعة من توفير أكثر من 5 ملايين دولار أمريكي شهرياً (أكثر من 61 مليون دولار أمريكي سنوياً)2

يعلق روب كلارك، النائب الأول لرئيس شركة إبسون أوروبا، على ذلك قائلاً: "من المنطقي أن تقوم الشركات حالياً بالتحويل من الطابعات الليزر للطابعات النافثة للحبر، حيث تُظهِر النتائج أن بإمكانها أن تكسب إنتاجية إضافية تقدر بحوالي أسبوع كامل بمجرد استخدام تقنية الطابعة النافثة للحبر في مكان العمل".

“تشهد إبسون بالفعل نمواً كبيراً في حصتها بالسوق في قطاع الشركات العاملة في مجال الطابعات النافثة للحبر، إذ حققت نمواً بمعدل 20 بالمائة مقارنةً بالعام الماضي ومن المتوقع أن تواصل النمو. ونظراً لتوجه مجال الطباعة نحو تلبية طلب العميل لتطبيقات خاصة وموفرة من حيث التكلفة ومنتجة لعدد كبير من النسخ، نتوقع أن تقوم المزيد والمزيد من الشركات بالتحول إلى تقنية الطابعة النافثة للحبر والاستفادة من التوفير الكبير للتكلفة والمكاسب الإنتاجية التي نوفرها".

ويواصل كلارك حديثه قائلاً: "لقد تمكنَّا من إنتاج الطابعات العالية السرعة WorkForce Pro بفضل استخدام رأس الطباعة Epson’s PrecisionCore التي تم تطويرها في الأساس لخدمة السوق التجارية. وقد جاءت المحصلة النهائية في مصلحة القيمة التي يحصل عليها المستخدم النهائي: إذ أعطته صورة واضحة عالية الجودة، فضلاً عن عنصر السرعة ومرونة استخدام الحبر والوسائط والقدرة على الاعتماد عليها وضبط استخداماتها".

بإمكان طرز ماكينات إبسون للنسخ والطباعة المزودة بنظام فريد لاستبدال عبوة الحبر (RIPS) والتي تستخدم وحدات ممتازة للإمداد بالحبر طباعة نحو 75,000 نسخة دون توقف ودون الحاجة إلى تغيير المواد الاستهلاكية وبذلك تعطي عدداً أكبر من النسخ بمقدار 4.5 أضعاف مقارنةً بطابعات الليزر الملونة والعادية أو 17 ضعفاً مقارنةً بمنافساتها من الطابعات الملونة النافثة للحبر[5].

ومن جانبه صرح سيمون بلمتري، مدير التحرير بمختبرات بايرز لابوراتوري لمنطقة أوروبا، قائلاً: "لقد اندهش محللو مختبرات بايرز لابوراتوري بشدة من تصميم نظام استبدال عبوة الحبر الذي يُمكِّن هذه الأجهزة من مواصلة الطباعة دون توقف وبذلك تستمر في المنافسة وتزيد من الإنتاجية. وإضافة إلى ذلك، يتميز استبدال عبوات الحبر بأنه عملية بسيطة وسهلة يمكن إجراؤها بيد واحدة. "من الواضح أنه بفضل العرض القيم الذي توفره هذه الوحدة ومجموعة خصائصها السهلة على المستخدم، تعمل إبسون على معالجة بعض المشكلات التي تظهر في أنظمة النسخ التقليدية".

إضافة إلى تحقيق المزيد من الإنتاجية عن طريق تقليل تدخلات المستخدم، تُظهِر الاختبارات التي أجرتها مختبرات بايرز لابوراتوري أن طرز ماكينات الطباعة والنسخ WorkForce Pro تستخدم طاقة أقل بنسبة 82% [6] وتنتج نفايات أقل بنسبة 95%7 مقارنةً بمنافساتها من طابعات الليزر وماكينات النسخ، فضلاً عن مزاياها البيئية مثل إصدار معدلات أقل من الضوضاء.

ويختتم كلارك حديثه قائلاً: "عندما تتأمل في مزايا تقنية الطابعة النافثة للحبر، لا تتعجب من أنها أصبحت في الوقت الراهن خطراً يهدد هيمنة الطباعة بتقنية الليزر. ونظراً لأننا أخذنا معدل النمو المتوقع للطباعة النافثة للحبر في الحسبان، بدأنا للتو في بحث أمر فرصة التوسيع الكامل لنطاق أعمال الطابعات النافثة للحبر. وسوف تواصل شركة إبسون دعم تحول الشركات من استخدام الطابعات الليزر إلى استخدام الطابعات النافثة للحبر في مكان العمل، الأمر الذي يرفع من كفاءة عروضها للأعمال بكافة أحجامها".
www.epson.ae

 

comments
  • Latest Posts

  • Most read

  • Twitter

تغريدة بواسطة

Who's online

33 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع